arenfr

صعوبات التعلم والذاكرة العاملة

صعوبات التعلم والذاكرة العاملة

الذاكرة العاملة هي حلقة وصل بين الذاكرة قصيرة المدى والذاكرة طويلة المدى ، فعند عملية التعلم يقوم الطفل بتلقي المعلومة من خلال الذاكرة قصيرة المدى وهي لبعض ثواني ويتم نقل المعلومة المفيدة المتعلقة بالمهارة للذاكرة العاملة وتقوم الذاكرة العاملة بمعالجة المعلومة وتصنيفها ونقلها للذاكرة طويلة المدى وتخزينها بشكل يسهل إسترجاعها عند الحاجة لها .


وفي عملية التعليم يقوم الطفل عندما يتعلم أي مهارة تتعلق بالتعرف على أشكال الحروف مثلا وربطها بصور وكلمات يخزن المعلومة بالذاكرة طويلة المدى بربطه للحرف والكلمة والصورة ومجرد رؤيته للحرف يقوم بالتعرف عليه بعد العودة للذاكرة طويلة المدى ويجد أنه قام بتخزين الحرف بصورة ومن هنا سهل عليه إسترجاعه .


فالقصور بالذاكرة العاملة أحد الأسباب الأساسية التي تساعد على ظهور صعوبات التعلم لدى الأطفال ومن هنا لا بد من تدريب الطالب على تقوية الذاكرة العاملة من خلال تعريضه لمهارات تتعلق بأنماط التعلم جميعها البصرية والسمعية والحس-حركية وتوظيف ذلك في التعلم الأكاديمي ، فكلما كانت الذاكرة العاملة جيدة لدى الطفل كلما كان تعلمه الأكاديمي أسهل وتلاشت صعوبات التعلم لديه .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: