arenfr

صعوبات التعلم النمائية

صعوبات التعلم النمائية

يعاني الكثير من مشاكل وصعوبات دراسية ومن جميع المراحل ، فنجد المشاكل الدراسية في مراحل ما قبل المدرسة والمرحلة الإبتدائية والإعدادية والثانوية وما بعد المدرسة ، ويقدم لهذه الفئات كثير من الخدمات العلاجية ولكن دون جدوى .


ويجب العلم أن أصل صعوبات التعلم الأكاديمية المتمثلة بالقراءة والكتابة والحساب والتهجئة هو صعوبات التعلم النمائية المتعلقة بالانتباه والإدراك والذاكرة والتركيز وأي خلل في القدرات النمائية أو ضعف ينعكس بشكل مباشر على التعلم وإكتساب المعلومة ومعالجتها بالذاكرة وتخزينها وإسترجاعها .


فيجب قبل البدء بتدريب الذي يعاني من صعوبات التعلم الأكاديمية تنمية مهاراته النمائية وبناء خطط علاجية لذلك ، ويجب عن تحتوي على مهارات تساعد في تنمية الإنتباه لفترة كافية لتعلم المهارات والتركيز حتى إكمال المهارة في وقت محدد ، وتنمية الذاكرة قصيرة المدى والذاكرة العاملة والذاكرة طويلة المدى لتساعده على الحصول على المعلومة وسهولة معالجتها ونقلها وتخزينها وإسترجاعها عند الحاجة .


ولا شك فيه أن الأمر ليس سهلاً ويحتاج لوقت لتنمية تلك المهارات ، ولكن سوف ينعكس تنمية المهارات النمائية على المهارات الأكاديمية بشكل إيجابي .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: