arenfr

صعوبات التعلم الأكاديمية

صعوبات التعلم الأكاديمية

أعظم المشاكل التي تُتعب الوالدين وتستنفذ طاقاتهم المالية والنفسية خوفًا منهم على مستقبل أطفالهم هو إكتشافهم أن أبنائهم يعانون من صعوبات التعلم الأكاديمية ، ويبدأوا رحلة البحث عن الحل من جلسات التقوية والعلاج الدوائي والأعشاب وغيرها .


والذي يجب علمه جيدًا أنه قبل البحث عن الحل يجب تحديد وتشخيص المشكلة بشكل جيد ، والتشخيص يبدأ بعد تعرض الطفل للتعلم الممنهج بالمدرسة ويظهر الصعوبات من خلال مهارة الكتابة (يكتب الحروف بالعكس كما يراها بالمرآة ويشوه كتابة الحروف ولا يميز بين اتجاه الكتابة باللغتين ويخلط بين الأرقام العربية والإنجليزية ويكتبها بالعكس ويبدل ويحذف ويضيف الحروف على الكلمات .
ويظهر أيضًا ذلك من خلال مهارات القراءة فيجد صعوبة بقراءة الحروف والمقاطع والكلمات ولا يميز بين الحروف المتشابهة بالشكل المختلفة باللفظ ( ب ، ت ، ث \ ج ،ح ،خ …. ) وعند القراءة يبدل ويحذف ويضيف الحروف على الكلمات ولا يوظف الحركات والتنوين ولا يستخدم علامات الترقيم الأساسية بالشكل الصحيح .


ومن خلال الحساب يواجه الطفل صعوبة في العد الآلي والتعرف على مفهوم العدد وترتيب الأعداد تصاعديًا وتنازليًا وجمع وطرح الأعداد وفي مرحلة متقدمة يواجه صعوبات في الضرب والقسمة والعمليات التي تتطلب أكثر من خطوة ، وصعوبة بحل المسائل الحسابية الكتابية التي تحتاج للتحويل لأرقام .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: